للنائبة هبة هجرس بمناسبة اليوم العالمى للأشخاص ذوى الاعاقة

كتبت / اسراء مدحت

تتقدم الخبيرة الدولية فى مجال الاعاقة النائبة الدكتورة هبة هجرس بالتهنئة لكل الاشخاص ذوى الاعاقة وكل الشعب المصري بمناسبة اليوم العالمى للأشخاص ذوى الاعاقة الذى يتوافق اليوم الخميس الثالث من ديسمبر ، كما تتقدم بخالص الشكر والعرفان للسيد الرئيس عبدالفتاح السيسى رئيس الجمهورية على تواصل دعمه لهذه الشريحة انصافا لها وسعيا لنيل جميع حقوقها
وتؤكد النائبة الدكتورة هبة هجرس ان مصر وهى تحتفل مع العالم اجمع فى الثالث من ديسمبر من كل عام باليوم العالمى للأشخاص ذوى الاعاقة ترتكز الى انجازات كبيرة تحققت خلال السنوات القليلة الماضية فى ملف حصول هذه الشريحة على حقوقها فى مجالات الحياة المختلفة بداية من انصافها تشريعيا بما تضمنه دستور مصر من مواد تقر العديد والعديد من الحقوق وبما نص عليه قانون حقوق الاشخاص ذوى الاعاقة رقم 10 لسنة 2018 ولائحته التنفيذية من حقوق و تحقيق خطوات ملموسة فى سبيل تمكين الاشخاص ذوى الاعاقة سياسيا وفى مجالات التعليم والصحة وغيرها من المجالات
واوضحت هجرس ان طريق حصول الاشخاص ذوى الاعاقة فى مصر على مجمل حقوقهم مازال به مراحل مهمة تحتاج الى انجاز والى تضافر جهود الجميع فى ظل وجود ارادة سياسية داعمة لهذه الشريحة
وتوقعت هجرس ان يشهد العام القادم 2021 طفرة فى سبيل نيل شريحة مهمة من شرائح الاشخاص ذوى الاعاقة على حقوقهم وهم شريحة كبار السن فى ظل توقع اعلان السيد الرئيس عبدالفتاح السيسى عام 2021 عام كبار السن فمن المعلوم وبحسب احصاءات منظمة الصحة العالمية ان 46%من المسنين الذين تبلغ أعمارهم 60 عامًا أو أكثر هم من ذوي الإعاقة وان اعداد الاشخاص ذوى الاعاقة المستفيدين من اطلاق مصر عام 2021 عام كبار السن يتضح بشكل اكبر اذا ما علمنا ان من أهم المؤشرات الإحصائية المتعلقة بالمسنين (60 سنة فأكثر) وفقا لتقديرات السكان التى اعلنها الجهاز المركزي للتعبة العامة والاحصاء مؤخرا ان عدد المسنين فى مصر بلغ 6.5 مليون مسن بنسبة 6.7٪ من إجمالى السكان (6.9٪ للذكور، 6.4٪ للإناث).
واضافت هجرس ان توجه الامم المتحدة فى احتفالاتها باليوم العالمى للأشخاص ذوى الاعاقة 2020 يسلط الضوء على حقيقة ان الأشخاص ذوو الإعاقة وكبار السن في العالم هم من بين الأكثر تضررًا من فيروس كورونا (كوفيد – 19) من حيث عدد الوفيات وان إدراج منظور الإعاقة سيؤدى إلى جهود أعم نفعا فيما يتصل بالتصدي لجائحة كوفيد – 19 والتعافي منها وبما يخدم الجميع بشكل أفضل، وتحييد الفيروس بصورة أكمل
واوضحت هجرس انه على المستوى المصري من المهم على كافة الجهات المعنية شمول الاشخاص ذوى الاعاقة وكبار السن ببرامج التوعية وطرق الوقاية من الاصابة بالفيروس والاخذ فى الحسبان خصوصية كل اعاقة عند التعامل مع المصابين بالفيروس من الاشخاص ذوى الاعاقات المختلفة ويمكن للجميع الاسترشاد بالدليل الذى قدمه المجلس القومى للمرأة حول الاليات الامثل للتعامل مع الاشخاص ذوى الاعاقات المختلفة فى مراحل التوعية والوقاية والاشتباه والاصابة بالفيروس

Facebook Comments