عندما تقترن الإراده بالعلم ينشأ جيل راقى يتميز بالإبداع.

كتبت / إنتصار غريب
سعيد خليفه طالب بجامعة الأزهر بكلية اللغات و الترجمه قسم اللغه الإنجليزيه ، من محافظة طنطا ، قرية (حصة شبشير) و المشهوره بأنها بها أكبر عدد من حافظى القرءان الكريم.
التحق «سعيد» بكلية اللغات و الترجمه ونجح بتقدير فى عامه الدراسى الأول لكنه رأى أنه لم يستفد علما تطبيقيا و لم يتواكب مع اللغه جيدا و أن اللغه الإنجليزيه التى تعلمها على مدار سنوات التعليم لم تكن كافيه لتحدثه اللغه بمهاره و من هنا قرر «سعيد» بألا يعتمد على التعليم الأكاديمى فحسب بل قرر أن يطبق فكرة ال ( Self study) وبدأ بتعليم نفسه بنفسه.
قرر «سعيد» أن يستغل فترة الإجازه بتعليم نفسه و تطوير اللغه من خلال العلم بطريقه ذاتيه و بالفعل غيرت هذه النظريه مجرى حياته حتى وجد كسعيد المؤلف و المحاضر و صاحب شركة (Trans phobia).

فى عامه الثانى بالجامعه قرر أن يبث تجربته مع الثانويه و يبلور خبرته فى التعليم و التطور الذاتى من خلال تأليفه لكتاب يسمى (Be diffrent) و الذى كان هدفه الشرح للطلاب كيفية اجتياز الثانويه بنجاح خاصه فى اللغه الإنجليزيه و كيفية التطوير من اللغه لمواكبة الدراسه بالجامعه خاصه إن كانت الدراسه بها باللغه الإنجليزيه ، قد حقق هذا الكتاب انتشارا واسعا و فائده كبرى لطلاب الثانويه سواء العامه أو الأزهريه.
و فى عام 2017 عمل «سعيد» دراسه اكتشف من خلالها أن متحدثى اللغه الإنجليزيه بمصر بمهاره لا يتعدوا نسبة 10% مع أن المعظم درس اللغه و علم أن العقبه هى عدم الممارسه و الخوف من تحدث الإنجليزيه أمام الناس فبدأ بتأليف كتابه
الثانى باسم (English phobia) للقضاء على فوبيا التحدث باللغه و شرح فيه الخطوات التى تساعد فى حل هذه المشكله ، وحقق هذا الكتاب نجاحا كبيرا ساعد الكثير على التخلص من فوبيا الإنجليزى.
من خلال تطور خبرة سعيد ، شارك فى العديد من الأنشطه الطلابيه و التى كانت بدايه لشهرة «سعيد» و وضع هدف لنفسه أن يؤهل 2000 طالب خلال عام 2018 لتعلم اللغه ذاتيا و كيفية دخولهم لسوق العمل و بالفعل وصل لهذا الهدف قبل انتهاء العام ، و هذا من خلال أنه أصبح يلقى محاضرات بالعديد من الجامعات أولهم جامعته كلية اللغات و الترجمه بنين و التى جعلته يفوز بلقب (الطالب المحاضر) كأول طالب يحصل على لقب مثل هذا و يدرس كمحاضر بالجامعه التى يدرس بها.
ألقى أيضا محاضره بكلية الزراعه بجامعة الأزهر و بكلية التجاره و بكلية اللغات و الترجمه بالعاشر من رمضان و بالمدينه الجامعيه بجامعة الأزهر ، و أعلن عن محاضره قادمه يوم ، الإثنين القادم بكلية الدراسات الإنسانيه بنات.
من الجدير بالذكر أن «سعيد خليفه» حصل على لقب الطالب المثالى عام 2017 بجامعة الأزهر.

من خلال تجربة «سعيد خليفه» فى عمله ببعض الشركات قام بتأسيس شركه للترجمه اسمها (Trans phobia) للتدريب على الترجمه بمهاره.
قال «سعيد» : “هدفى إنى أؤهل 100 ألف واحد للتعلم اللغه و سوق العمل مجانا”.
صرح أيضا بنزول كتابه الثالث بمعرض الكتاب قريبا باسم (English house)لاستكمال مسيرته فى تعليم اللغه الإنجليزيه.
قد وجه سعيد رساله إلى الطلاب بأن النجاح أمر ليس سهل و لكنه ليس مستحيل فقط يحتاج إلى إراده قويه.

Facebook Comments