خلافات حلا الترك مع منى السابر وصلت إلى المحاكم

تصدرت الفنانة البحرينية حلا الترك، ترند مواقع التواصل الاجتماعي بعد شهادتها ضد والدتها منى السابر، حيث تسببت في حبسها عام كامل لإدانتها في سرقة 200 ألف دينار من ابنتها.

وبثت منى السابر، مقطع فيديو عبر تطبيق «انستجرام»، تلوم فيه ابنتها حلا الترك، قائلة: «بقول لبنتي حلا شكرا على الهدية اللي أهدتهاني بعيد الأم بكرة راح تتزوجي ويصير عندك أولاد وبتعرفي قيمة الأم بقولك يا حلا شكرا كتير ما اتوقعت ابنتي تشهد ضدي، ومش مستوعبة الموقف وما راح تعرف قيمة الجرح اللي سببتلي إياه إلا لما تتزوجي ويصير عندك أبناء».

وهذه ليست المشكلة الأولى لحلا الترك ولكنها منذ شهرتها التي حققتها في برنامج المسابقات «آرب جوت تالنت»، وقد عرفت المشكلات طريقها إليها ووالدتها، فكانت البداية مشكلة الحضانة وذلك بعد زواج والدها المنتج البحريني محمد الترك من الفنانة المغربية دنيا بطمة وذهب للعيش هناك وذهبت حلا الترك للعيش مع والدتها، ولكن سرعان ما نشبت المشكلات وجعلتها تذهب مرة أخرى للعيش مع والدها الذي لم تخل أيضا بينهما الخلافات ولكنها انتهت في عام 2019، وذلك عندما أعلنت دنيا بطمة عن حل الخلاف بينهم.

وتعيش حلا الترك حاليا مع دنيا بطمة زوجة والدها بعد حل الخلافات، وعلقت منى السابر والدة حلا الترك على الخلافات، مبررة أن ابنتها تحب الأموال لذلك قررت أن تعيش هناك.

Facebook Comments