أمن القاهرة يكشف ملابسات واقعة مقتل مسنة بمسكنها بالقاهرة

كتبت/أشرقت محمد

فى إطار جهود أجهزة وزارة الداخلية لكشف ملابسات ما تبلغ لقسم شرطة الخليفة بمديرية أمن القاهرة بالعثور على جثة (ربة منزل) بمسكنها الكائن بدائرة القسم، وبسؤال نجلتها قررت بأن والدتها مقيمة بمفردها بالشقة محل البلاغ.

ونفت علمها بملابسات وفاتها وأقرت بإختفاء هاتفها المحمول وكذا كمية من المشغولات الذهبية كانت تتحلى بها المجنى عليها ، ولم تتهم أو تشتبه فى أحد بإرتكاب الواقعة.

فقد توصلت جهود فرق البحث الجنائى إلى أن وراء إرتكاب الواقعة (عاطل – مقيم بالقليوبية – له معلومات جنائية)، عقب تقنين الإجراءات أمكن ضبطه ، وبحوزته الهاتف المحمول المستولى عليه وبمواجهته إعترف بإرتكاب الواقعة .

وأقر بأنه نظراً لسابقة معرفته بالمجنى عليها ، وعلمه بأنها تقيم بمفردها ، وإحتفاظها بمشغولات ذهبية فعقد العزم على سرقتها ، حيث توجه للشقة محل سكنها وتمكن من الدخول أثناء إستغراق المجنى عليها فى النوم ، وحال قيامه بسرقة المشغولات الذهبية التى تتحلى بها المجنى عليها إستشعرت به.

فقام بالتعدى عليها بالضرب وكتم أنفاسها مما أدى إلى وفاتها ، وإستولى على المشغولات الذهبية وهاتفها المحمول ، وفر هارباً ، وأضاف بتصرفه فى المشغولات الذهبية بالبيع (لإثنين من أصحاب محال المصوغات ذهبية بالقليوبية).

عقب تقنين الإجراءات بالتنسيق مع قطاع الأمن العام ومديرية أمن القليوبية أمكن ضبطهما ، وبحوزتهما المشغولات الذهبية المستولى عليها ونفيا علمهما بكون المضبوطات من متحصلات واقعة سرقة، تم إتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة.

 

للمزيد

Facebook Comments