أهالى قرية الأفق تطالب محافظ الجيزة والجهات المعنية بتخفيض قيمة التصالح أسوة بالريف

كتب رضا أبو راضي

طالب أهالى وملاك قرية الأفق التابعة لمحافظة الجيزة تخفيض رسوم المخالفات فى التصالح مع الدولة معربين عن حزنهم الشديد واستيائهم بسبب إرتفاع قيمة المتر أكثر من غيرهم حيث الأماكن الحيوية والأكثر قربا من المناطق العمرانية والسكنية ماقبل بوابة الرسوم بأقل تكلفة تصالح للمتر وطالب عدد منهم مساواتهم بقيمة المتر مثل باقي القرى من أول طريق الأسكندرية الصحراوى وايضا شارع فيصل والهرم .

وقد أبدو إستعدادهم الكامل والرغبة فى تقنين أوضاعهم وخاصة وأن قرية الأفق ليس بها أى خدمات أو مرافق أو مقومات للحياة المعيشية قد نفذتها الدولة ، وقد عقدوا إجتماع موسع لجميع ملاك القرية ، وانتهى إلى إصدار طلب وإستغاثة موجه بجميع مطالبهم إلى محافظ الجيزة والجهات المعنية بتخفيض قيمة المتر إلى 50 جنية مثل باقى القرى حيث ناشد المهندس أحمد الزفتاوى رئيس إتحاد الشاغلين من المحافظ سرعة النظر فى الطلب والإستجابة لمطالبهم الإنسانية المشروعة .

وقد ناشد بعض ملاك القرية من مهندسين وأطباء وفنانين وسفراء ووزراء سابقين رغبتهم الشديدة بالإجتماع مع أي مسؤل بالجهات المعنية والمختصه بالدولة لتسوية أوضاعهم فى أسرع وقت بمايتفق مع المنطق .

وقد صرح السفير شاهرنورالدين رئيس مجلس الوحدة العربية والتعاون الدولى بأن على الدولة أن تعى حجم القرارات الغير صائبة والتى تتخذها ضد قرية الأفق بالكيلو ٥٠ وغيرها من القرى المجاورة، حيث أنه من غير المعقول والمنطق أن يتم التصالح على المتر بشارع الهرم الرئيسى ب ٢٨٠ جنيه مع التخفيض أيضا الذى قرره المحافظ حديثا لهم ..

كما أن هناك قرى قريبه جدا من الرماية وبها جميع المرافق تم التصالح معها أيضا ب ٣٢٠ جنيه للمتر لذا نطالب بمساواتنا بهم وبأقل منهم أيضا فى التصالح لأننا نعتبر فى الصحراء ولم تتفضل الدولة بإنشاء أى مرافق خدميه تستدعى مطالبتها لنا بتلك الرسوم الغير عادلة للمتر .

وناشد ” نورالدين ” رئيس الجمهورية ورئيس الوزراء التخفيف ورفع العبء عن كاهل الأهالي بالقرية فى ملف التصالح فى مخالفات البناء وكذا التقنين وتغليب مصلحتهم فيما يتعلق بالتقييمات الخاصة بالتصالح وتقديم الدعم المعنوى لهم مراعاة لظروف الاستقرار السكنى

كما أكد ” نورالدين ” أن الأهالي تقدر وتحترم قرارات ودور الرئيس فى مراعاة كافة الأوضاع الإجتماعية والاقتصادية للمواطنين بما يتوافق مع توجيهات الدولة ، وتحقيق الأهداف التنموية المنشودة خاصة فى مجال مواجهة وقف المزيد من النمو العشوائى ، الذى يستلزم جهودا غير عادية لتوفير الخدمات والمرافق للإمتدادات العمرانية غير المخططة والتى تعتبر معوقا رئيسيا للتنمية .

إلا أننا نهمس فى أذن سيادته كربان سفينه ماهر بالنظر فى طلبنا أسوة بمناطق كثيرة أفضل منا بكثير، مناشدا سيادته بأن الرحمة فوق القانون .

للمزيد..

Facebook Comments