تعاون بين أكاديمية البحث العلمي ومجموعة العربي لربط البحث العلمي بالصناعة

وقع صباح اليوم الدكتور محمود صقر، رئيس أكاديمية البحث العلمي والتكنولوجيا والمهندس صلاح العربي، عضو مجلس الإدارة والعضو المنتدب لمجموعة العربي بروتوكول تعاون مشترك لربط البحث العلمي بالصناعة في إطار ما تتبناه الدولة من إستراتيجية قومية تهدف إلى دعم التصنيع المحلى وتوفير منتج مصرى منافس يستند على المعارف الفنية والتكنولوجية المتولدة عن المشروعات البحثية التطبيقية والابتكارات بهدف تعميق الصناعات المحلية والوطنية وخفض الاعتماد على الاستيراد وزيادة التصدير.

وأشاد د.محمود صقر خلال كلمته بالتعاون والتكامل الحالي بين المؤسسات البحثية والأكاديمية والقطاع الخاص وهو التوجه الذى تتبناه الأكاديمية والمعروف إعلاميا بالتحالفات التكنولوجية ويأتى بروتوكول التعاون هذا بين أكاديمية البحث العلمي ومجموعة العربي كأحد المؤسسات الصناعية الوطنية الكبرى؛ فى هذا الإطار ويهدف الى تعظيم الاستفادة من الخبرات العلمية المصرية وتقديم الدعم للصناعة الوطنية لتحقيق أهداف مشتركة ولا سبيل لتحقيق ذلك سوى بالتعاون والشراكة وهو السمة المميزة لبرامج الأكاديمية. وقد أوضح صقر في هذا السياق ان الأكاديمية كبيت الخبرة الوطني والداعم الحكومي لمنظومة الابتكار ستقوم بتوفير الدعم المادى والفنى المتعلق بالمراحل المختلفة للابتكار من خلال مكتب براءات الاختراع المصرى، والأكاديمية الوطنية للملكية الفكرية، وجهاز تنمية الابتكارات، والتسويق التكنولوجى وبرنامج الحاضنات التكنولوجية (انطلاق)، ومسرعات الأعمال 101، من أجل تعزيز أداء الاقتصاد المعرفي، وتشجيع تنمية الصناعات القائمة على التكنولوجيات والمعارف والابتكار، وتعزيز إمكانات التصدير والقدرة التنافسية للصناعة المصرية بتعزيز المكون المعرفي والابتكاري.

وذكر سيادته أن الأكاديمية أطلقت برنامج دعم التحالفات التكنولوجية وهو البرنامج الأكبر لربط الجهات البحثية والجامعات بالمجتمع الصناعي ومؤسسات المجتمع المدني للوصول إلى منتجات وطنية تعمل على تخفيف العبء عن كاهل الدولة، وعددها 15 تحالف بتمويل يقرب من 175 مليون جنيه يشارك فيها 135 شركة و55 جامعة ومركز بحثى و18 وزارة وهيئة حكومية و20 منظمة مجتمع مدنى، وهو البرنامج الأول والأكبر على الاطلاق الذى يعتمد على طرق علمية سليمة تستند إلى خبرات وتجارب الدول المتقدمة لربط البحث العلمى بالصناعة وانتاج تكنولوجيات جديدة وتعميق التصنيع المحلى.
كما أعرب المهندس صلاح العربي عن سعادته بتوقيع هذه الاتفاقية قائلا:إن أي محاولة جادة لتطوير وتنمية الصناعة المحلية لابد وان تنطلق من البحث العلمي، ومجموعة العربي كمجموعة صناعية كبرى تولي اهتماما كبيرا بأي ابتكار تكنولوجي جديد يخدم الصناعة ، في الوقت الذي تمتلك فيه اكاديمية البحث العلمي كثير من براءات الاختراع والمشروعات البحثية المتقدمة ونأمل ان يثمر هذا التعاون الى تحسين وتطوير المنتجات المصرية مضيفا أن العربي نجح في نقل التكنولوجيا إلى الصناعة المصرية في مجال الأجهزة المنزلية ، ويسعى من خلال هذا البروتوكول إلى توطين صناعة التكنولوجيا
وأوضح العربي أن هذا البرتوكول يأتي ضمن سعي مجموعة العربي لتطوير الصناعة المصرية، مؤكدا على أهمية ربط الصناعة والانتاج بالبحث العلمي ، و أن المشروعات البحثية والابتكارات تساهم بشكل كبير في تطوير المنتجات وتصميماتها داخل المصانع المصرية والذي بشأنه يقلل الاعتماد على الاستيراد وزيادة التصدير وتوفير العملة الاجنبية .
ومن جانبه أكد المهندس محمد مجدي العربي رئيس مجموعة البحوث والتطوير بالعربي على أن الاتفاقية نواة لربط البحث العلمي بالصناعة وبداية صناعة التكنولوجيا الوطنية على أرض مصر ، وأشار العربي إلى أن مركز العربي للبحوث والتطوير اساس لربط البحث العلمي بعمليات التصنيع في مجموعة العربي وتم تأسيسه باستثمارات تصل إلى ربع مليار جنيه مصري كما يضم المركز ما يقرب من ٣٠٠ باحث مهندس في مجال البحث العلمي.

للمزيد

Facebook Comments