ختام فعاليات مشروع تحسين الحياه للاطفال المعرضين للخطر

متابعه وتصوير جورج ماهر

اختتمت منذ قليل أولى فعاليات مشروع تحسين نوعية الحياة للأطفال المعرضين للخطر الذى تقيمه الهيئة القبطية الانجيلية للخدمات الاجتماعية ويمثلها الدكتور/ اندريا ذكي رئيس الطائفة الانجيلية بمصر ورئيس الهيئة القبطية الانجيلية.

حيث تقوم بتنفيذ احدى مشروعاتها من خلال عمل سلسلة من التدريبات لبناء قدرات وتمكين شركاءها المحليين من المجتمع المدني ولجان حماية الطفل والاعلام بالشراكة مع المجلس القومي للطفولة والأمومة.

بمجتمعات العمل بكل شبرا الخيمة والخليفة ومدينة السلام بمحافظة القاهرة والقليوبية حول “الاطار المفاهيمي لاستراتيجية المتانة والمرونة والتماسك المجتمعي وتنمية القدرات وزيادة جاهزية الافراد والمجموعات والمؤسسات والمجتمعات ليكونوا قادرين على التعامل.

والتعافي ومواجهة المتغيرات والمخاطر والتهديدات الحالية والمتوقعة وتعزيز قدرات التكيف والتأقلم واستشراق المستقبل وتحليل الوضع الحالي ودراسة علاقته بالمستقبل وخاصة الفئات الضعيفة والمهمشة.

وتسعى هذه الاستراتيجية الى تعزيز إيجاد اليات فاعلة تمكن المجتمعات المحلية الشريكة مع الهيئة من مواجهة المتغيرات والتقلبات الاقتصادية والاجتماعية والبيئية سواء الحالية او المحتملة.

وتوفير الحماية المطلوبة للفئات الهشة والأكثر ضعفا وتحقيق التوازن بين الجنسين واتاحة فرص الوصول للموارد وتفعيل سياسات وبرامج الحماية الاجتماعية

والجدير بالذكر أن هذا اللقاء هو الأول وسوف تتوالى بعده عده لقاءات خلال الأيام القادمه والمقرر انعقاده بمشاركه العديد من الشركاء ممثلي الاعلام والمجتمع المدني ولجان حماية الطفل واخرين

للمزيد

 

Facebook Comments